أخبار ومستجدات تربوية

مؤسسة “محمد السادس” تهدي “منحا دراسية” للمتفوقين من ابناء رجال ونساء التعليم

 

في إطار برامجها الرامية على تشجيع المتمدرسين، والدفع بهم نحو تحقيق نتائج متميزة جدا  في مساراتهم الدراسية، نظمت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، أمس الخميس، احتفالاً رسمياً بقاعة المحاضرات الخاصة بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات بالرباط، تكريماً لأبناء المنخرطين المتفوقين في امتحانات الباكالوريا  برسم السنة الدراسية 2018-2019.

هذا الحفل الذي ترأسه كل من السيد يوسف البقالي، رئيس المؤسسة بمعية السيد سعيد أمزازي،  وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عرف تكريم السيد رشيد اليزمي، المخترع المغربي ذي الصيت العالمي، باعتباره نموذجا للنجاح و المثابرة، حيث استعرض هذا الأخير أمام الحاضرين، بما فيهم المتوجين والمتوجات، تجربة أزيد من 40 سنة كرسها  للعلم والتحصيل والمعرفة.

وارتباطا بالموضوع، أكد رئيس مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية  والتكوين، السيد يوسف البقالي،  أن عدد المستفيدين من منحة “استحقاق” بلغ أزيد من 3 آلاف مستفيد سنويا، مشيرا إلى أن هذه المنح تروم تحفيز ثقافة التميز والتفوق الدراسي تنزيلا للقيم التضامنية للمؤسسة و استرشادا بتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد  السادس الذي أكد غير ما مرة على “ضرورة التفعيل الأمثل للاستراتيجية الوطنية للنهوض بالمنظومة التربوية والاستثمار الملموس في الرأسمال البشري من خلال تأهيل الطاقات الشابة وتشجيعها على الوصول الى مراتب علمية مرموقة”.

وأضاف، في هذا الاطار، أن المؤسسة أطلقت هذه السنة منحة للتعليم الاولي ايمانا منها  بوجوب الارتقاء بجودة التعليم والإسهام في توفير مناخ معرفي مناسب للاطفال منذ سنواتهم الاولى، مشيرا الى أن عدد الأطفال المسجلين للحصول على المنحة بلغ هذه السنة ما مجموعه 150 ألف مترشح الذي تطمح المؤسسة الى جعلها في متناول 28 ألف طفل سنويا.

هذا، وتبلغ قيمة المنحة 3 ملايين سنتيم، يتم تحويلها عبر دفعتين في السنة، طيلة 3 سنوات  من الدراسة الجامعية.

اقرأ أيضا  بعد انسحاب النقابات.. وزارة التعليم تؤكد تشبثها بالحوار لحل مشاكل “أساتذة التعاقد”

وبعد أن عبر عن اعتزازه بخصوص عدد المستفيدات اللائي يمثلن نسبة 63 في المئة، نوه البقالي  بالطالبة مريم الصاميت والطالب مروان ضلال اللذين حصلا على التوالي على أعلى معدل 19.52 في شعبة العلوم التجريبية، و 19 في شعبة العلوم والتكنولوجيا.

ومن جهته، عبر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،  سعيد أمزازي، عن تقديره واعتزازه بشرف تتويج هؤلاء التلاميذ الذين اجتهدوا طيلة مسارهم الدراسي الحافل بالجد والمثابرة والعطاء.

بات بالامكان الان ارسال ملفاتكم، وثائقكم او ومقالاتكم الينا. ابعثوا مشاركاتكم ، اقتراحاتكم أو اراءكم وسوف ننشرها في حينها.

ابعث مساهمتك الان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق