أخبار ومستجدات تربوية

10 تلاميذ بالحجرة الدراسية في امتحانات الباك والوزارة تستعين بالقاعات الرياضية

كشفت معطيات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا برسم دورة 2020، التي ستجرى من 3 إلى 9 يوليوز المقبل، قد بلغ 441 ألفا و238 مترشحة ومترشحا بنفس نسب التطور المسجلة السنوات الماضية.

وبلغ عدد الممدرسين، وفقا لعرض قدمه الوزير أمزازي اليوم الخميس بمجلس الحكومة، ما مجموعه 318 ألفا و917 مترشحة ومترشحا؛ منهم 282 ألفا و48 بالتعليم العمومي بنسبة 64 في المائة من مجموع المترشحات والمترشحين، و36 ألفا و869 مترشحة ومترشحا بالتعليم الخصوصي بما يمثل 8 في المائة من مجموع المترشحين.

وفرضت حائجة كورونا على الوزارة الوصية الرفع من عدد المراكز التي ستحتضن هذه الاختبارات من 1500 مركز سنة 2019 إلى 2155 مركزا خلال هذه الدورة، موزعة بين 100 قاعة مغطاة و145 مدرجا و1910 مؤسسة تعليمية، مع حصر عدد المترشحين في كل قاعة في 10 مترشحين؛ وذلك احتراما لظروف الحماية والسلامة.

وفي هذا الصدد، قالت وزارة التربية الوطنية إنه تم تخصيص 371 مركزا للتصحيح بمختلف المديريات الإقليمية، مشيرة إلى تخصيص 46 مركزا للامتحان بالمؤسسات السجنية، تضم 107 قاعات سيجري الاختبارات فيها نحو 856 مترشحا ومترشحة.

الوزير أمزازي قال إن امتحانات هذه الدورة تأتي في ظل الطوارئ الصحية التي تعرفها بلادنا للحد من تفشي جائحة كورونا “كوفيد 19″، معلنا أنه من أجل تيسير وإحكام تنظيم هذه الاختبارات على نحو يضمن إجراءها في أحسن الظروف سخرت الوزارة موارد إضافية لإعداد المواضيع عبر تشكيل 178 لجنة تضم 1040 عضوا قامت بصياغة 534 موضوعا. كما عبأت 228 عضوا بالفريق الرسمي للطبع والاستنساخ، و107 أعضاء بالفريق الاحتياطي، و91 ألفا و143 مكلفا بالحراسة، و31 ألفا و281 مكلفا بتصحيح إنجازات المترشحات والمترشحين.

المعطيات المرقمة أشارت إلى أن نسبة الإناث ناهزت 49 في المائة من مجموع المترشحين، في حين بلغت نسبة المترشحين الممدرسين 72 في المائة، في حين مثلت نسبة الأحرار، الذين بلغ عددهم 122 ألفا و321 مترشحة ومترشحا، 28 في المائة من مجموع المترشحين، معلنة ارتفاع عدد المترشحين في قطب الشعب العلمية والتقنية إلى 249 ألفا و338 خلال الدورة الحالية، لتبلغ النسبة 57 في المائة من مجموع المترشحات والمترشحين، بنسبة تطور 1.9 في المائة مقارنة مع دورة 2019.

وبلغ عدد المترشحين والمترشحات بالمسالك الأدبية والأصيلة 181 ألفا و234 مترشحة ومترشحا بنسبة 41 في المائة بنسبة تراجع بلغت 3.3 في المائة، كما انتقل عدد المترشحين والمترشحات بالمسالك المهنية إلى 10 آلاف و666 خلال هذه السنة، بزيادة بلغت نسبتها 19.8 في المائة مقارنة مع دورة 2019، موزعين بين 19 مسلكا.

ووفق المعطيات ذاتها، فقد بلغ عدد المترشحين بالمسالك الدولية (خيار فرنسية وخيار إنجليزية) 43 ألفا و781، بنسبة زيادة بلغت 75.27 في المائة مقارنة مع دورة 2019، مشيرة إلى ارتفاع عدد المترشحين في وضعية إعاقة الذين يستفيدون، حسب نوع ودرجة الإعاقة، من صيغ تكييف ظروف إجراء الاختبارات والتصحيح وكذا من تكييف الاختبارات عند اجتازهم للامتحان الوطني الموحد للباكالوريا برسم هذه الدورة ليصل إلى 539، مقابل 402 في دورة 2019، مع الإشارة إلى اعتماد الاختبارات المكيفة، بالنسبة إلى الفئات المعنية بهذا الإجراء في 11 مسلكا خلال هذه الدورة.

المصدر

هسبرس

بات بالامكان الان ارسال ملفاتكم، وثائقكم او ومقالاتكم الينا. ابعثوا مشاركاتكم ، اقتراحاتكم أو اراءكم وسوف ننشرها في حينها.

ابعث مساهمتك الان
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى