أخبار ومستجدات تربوية

وزارة التعليم تجري تعديلات على التوقيت المدرسي الجديد

بعد قرار حكومة العثماني تثبيت العمل بالتوقيت الصيفي (GMT+1) على طول السنة، التقى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، اليوم الإثنين، بالهيئات الوطنية الممثلة لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، من أجل تقديم مقترح التوقيت المدرسي الجديد.

وقالت مصادر حضرت اللقاء إن الوزير وافق على إدخال تغييرات بخصوص الأوقات المدرسية التي تم إعلانها سابقا، إذ تم التوافق على أن الفترة الشتوية من شهر نونبر إلى شهر فبراير ستكون الفترة الصباحية فيها من التاسعة صباحا إلى الواحدة بعد الزوال، بينما الفترة المسائية من الثالثة بعد الزوال إلى السادسة مساء بالثانوي والخامسة مساء بالابتدائي.

أما في الفترة الربيعية، تضيف المصادر ذاتها، فقد تم الاحتفاظ بالتوقيت العادي الذي تم إعلانه، مع الإبقاء على الحصص الدراسية نفسها، وفق إيقاعات تعتمد ثلاثة أفواج بدل فوجين يوميا؛ في حين ستصدر الوزارة بلاغا في الموضوع في الساعات القادمة.

مصدر من وزارة التربية الوطنية والتكوين والتعليم العالمي والبحث العلمي كشف في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن الوزير أمزازي قدم اقتراحات إلى ممثلي جمعيات الآباء حسب الأسلاك والوسط، على أساس أن يتم تقديمها غدا الثلاثاء إلى ممثلي النقابات.

وأضاف المصدر ذاته أن ممثلي جمعيات الآباء وافقوا على الصيغ المقترحة، وبعد عرضها على النقابات التعليمية سيتم إعلانها رسميا أمام الوسط التعليمي والرأي العام الوطني.

وكانت وزارة التعليم أعلنت أن التوقيت المدرسي الجديد، الذي سيصبح رسميا ابتداء من يوم الأربعاء 07 نونبر المقبل، أي بعد الانتهاء من العطلة البينية الأولى، سيكون من التاسعة صباحاً إلى الواحدة بعد الزوال بالنسبة إلى الفترة الصباحية؛ أما الفترة المسائية فستبدأ من الثانية بعد الزوال إلى الساعة السادسة مساء. لكن بعد الجدل الذي رافق هذا التوقيت قامت الوزارة بإدخال بعض التعديلات عليه.

المصدر

هسبرس

بات بالامكان الان ارسال ملفاتكم، وثائقكم او ومقالاتكم الينا. ابعثوا مشاركاتكم ، اقتراحاتكم أو اراءكم وسوف ننشرها في حينها.

ابعث مساهمتك الان
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى