أخبار ومستجدات تربوية

هذا ما قالته سفيرة فرنسا بالرباط عن جدل تدريس المواد العلمية بالمغرب…

أكدت هيلين لوغال، سفيرة فرنسا الجديدة بالمغرب، بخصوص الجدل السياسي بالمغرب، الذي أثارته عودة الفرنسية إلى تعليم المواد العلمية، خلال حوار صحفي أجراه معها الزملاء في "تيل كيل"، أن الجدل في المغرب نقاش داخلي وأنها لا تسمح لنفسها بالخوض فيه.

مضيفة:”المهم هناك نقاش شمل كل أنواع الآراء التي عبرت عن نفسها التي انطلقت من ملاحظة الواقع حول التربية في المغرب والتفكير الذي تم من طرف مؤسسات مستقلة. ونحن، كما تعلمون، في فرنسا مع التعدد اللغوي في الواقع، وبطيعة الحال، نروج للغتنا في المغرب وعبر العالم”.

 

وتابعت قائلة:”الفرنسية ليست لغة فرنسا، أنتم تعلمون ذلك جيدا، والآن هناك متكلمون بها في إفريقيا أكثر مما في فرنسا والمغرب في وسط تحيط به دول أخرى فرنكفونية. ولا أتحدث فقط عن فرنسا، بل عن دول المغرب العربي ودول إفريقيا جنوب الصحراء والتي يتحدث جزء كبير منها اللغة الفرنسية كلغة رسمية والمغرب من هذا المنطلق منخرط في محيطه”، تؤكد السفيرة الفرنسية هيلين لوغال.

المصدر

أخبارنا

اقرأ أيضا  الحزن يخيم على أسرة التعليم بوفاة أستاذ ثان
بات بالامكان الان ارسال ملفاتكم، وثائقكم او ومقالاتكم الينا. ابعثوا مشاركاتكم ، اقتراحاتكم أو اراءكم وسوف ننشرها في حينها.

ابعث مساهمتك الان
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى