أخبار ومستجدات تربوية

انطلاق الدورة التكوينية المتعلقة بمشروع “الربط بين الفصول الدراسية” بأكاديمية جهة بني ملال خنيفرة

انطلقت، يوم الجمعة 29 شتنبر 2017 بمقر المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات التابع للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال – خنيفرة، أشغال الدورة التكوينية المتعلقة بمشروع “الربط بين الفصول الدراسية” والذي يندرج في سياق التعاون بين المجلس الثقافي البريطاني ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي .

ومن بين أهداف الورشة التكوينية، التي تستمر على مدى يومي 29 و30 شتنبر 2017، تطوير مهارات التعلم لرؤساء المؤسسات والأطر التعليمية وتنمية القدرات القيادية وتطوير الأطر. حيث تستهدف الدورة التكوينية 52 مستفيدا من أساتذة وأستاذات مادة اللغة الانجليزية ومفتشي مادة اللغة الانجليزية ومديرين بالمؤسسات التعليمية بالجهة.


بعد تثمينه لاختيار أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة ضمن الأكاديميات المحتضنة لهذا المشروع، تحدث مدير الأكاديمية، في كلمة بالمناسبة، عن أهمية هذا المشروع في النهوض بقدرات أستاذات وأساتذة اللغة الإنجليزية بالجهة في مجال مهارات التعلم العميق المرتبطة بالتفكير النقدي وحل المشكلات والإبداع والقدرة على الخيال وكذا التعاون والتواصل وحسن المواطنة والقيادة، إلى جانب تحسين نتائج التعلمات وفق الرؤية الاستراتيجية الجديدة للوزارة 2015-2030 الهادفة إلى إصلاح منظومة التربية والتكوين. واستعرض الأهمية القصوى التي توليها الأكاديمية لتعليم وتعلم اللغات وخاصة اللغة الانجليزية سعيا منها إلى تمكين الناشئة من تملك أدوات الانفتاح على العالم وثقافة التسامح والتعايش والتعاون وقبول الاختلاف.


من جهتها، أشارت المسؤولة عن مشاريع المجلس الثقافي البريطاني المتعلقة بمجالات “المجتمع والحكامة والتربية والتعليم” أن هذه الدورة تندرج ضمن المحور الأول “التطوير المهني” الذي يهدف إلى الارتقاء بمهارات التعلم والقيادة، من خلال ست مهارات أساسية وهي

1- الثقافة الرقمية،

2– التحليل النقدي وحل المشكلات،

3- الابداع والخيال،

4- القيادة التلاميذية،

5- المواطنة الفاعلة،

6- التواصل والتعاون.

بالإضافة إلى أربعة محاور أخرى تتعلق ب:

– الشراكة المستدامة،

– بناء شبكات تواصل و التشبيك وتقاسم الخبرات،

– الولوج عبر الأنترنت،

– وتخصيص جائزة المدرسة الدولية والتي تمنح للمدارس التي تتمكن من إضفاء البعد الدولي على التعليم والتعلم.


يشار إلى أن ثانوية تيفاريتي التأهيلية بابزو / إقليم أزيلال قد حازت مؤخرا على جائزة المدرسة الدولية، وتم تتويجها خلال الحفل الذي نظمه المجلس البريطاني بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم العالي و البحث العلمي يوم الجمعة 28 يوليوز 2017 بمركز التكوينات و الملتقيات الوطنية بالرباط. فهنيئا للأطر الإدارية والتربوية على هذا التتويج المستحق.

بات بالامكان الان ارسال ملفاتكم، وثائقكم او ومقالاتكم الينا. ابعثوا مشاركاتكم ، اقتراحاتكم أو اراءكم وسوف ننشرها في حينها.

ابعث مساهمتك الان
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى