موارد وبرامج تعليمية

كورونا فيروس: تحسيس وتوعية، معلومات، مطويات وعروض للوقاية من المرض

تعريف مرض فيروس كورونا الجديد، كيفية انتقاله واساليب الوقاية منه

معلومات عن فيروس COVID-19

تعدّ الفيروسات من أصغر الكائنات الحيّة التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، إلّا من خلال استخدام جهاز الميكروسكوب الإلكتروني؛ حيث إنّ الميكروسكوب الضوئي العادي لا يمكّننا من الرؤية بشكل جيد لصغر حجم الفيروس، فهو يحتوي على حامض نووي مُغلّف بغلاف بروتيني يتضاعف، ويعطي جزيئات فيروسية تُسبّب المرض عن طريق الآليات الاستقلابية للعائل المضيف. تُعتبر الفيروسات مصدراً للأمراض التي تُصيب الإنسان والحيوان، وقد تؤدّي أحياناً إلى الوفاة، علماً بأنّه ليس من السهل القضاء على الفيروسات؛ حيث إنّ طرق حفظ الأغذية بالتجميد، والبسترة، والتجفيف، والإشعاع لا تكفل القضاء على الفيروس مثلما قد تقضي على البكتيريا والفطريات، فلها درجة حرارة مُعيّنة مميتة.
أهم الفيروسات التي تصيب الإنسان:

  • فيروسات الجدري: هو من أكثر أنواع الفيروسات التي تصيب الإنسان، وينتقل إلى الإنسان عن طريق التنفس، ويتم علاجه بالتطعيم.
  • فيروسات الإنفلونزا: يدخل هذا الفيروس عبر الجهاز التنفسي، عن طريق تنفس الهواء الملوث، ويتمّ علاجه عن طريق الحقن بفيروس الإنفلونزا.
  • فيروسات التهاب الكبد: وينتقل هذا الفيروس إلى الإنسان عن طريق تلوّث الطعام أو الشراب بفضلات الشخص المصاب، وتتمّ الوقايه منه عن طريق الابتعاد عن فضلات الشخص المصاب، ومنع الشخص المصاب من التبرع بالدم وكذلك من ممارسة عملية الطهي.
  • فقدان المناعة المكتسبة AIDS: ينتقل هذا الفيروس إلى الإنسان عن طريق الدم، والسائل المنوي، والسوائل المهبلية، وذلك من خلال الاتّصال الجنسي، ونقل الدم من شخص مصاب بالفيروس، أو عن طريق الأم المُصابة بالفيروس إلى جنينها أثناء عمليتي الحمل والولادة، وتتمّ الوقاية منه من خلال الابتعاد عن الممارسات الجنسية غير الشرعية، والابتعاد عن أخذ حقن وريدية بمؤسسات غير صحيّة.
تعرف فيروسات كورونا (بالإنجليزية: Coronaviruses) أو الفيروسات التاجية على أنّها أحد أنواع الفيروسات التي تؤثر عادة في الجهاز التنفسي للثديات بما في ذلك البشر، وقد سُمِّيت بذلك نسبة إلى شكلها، إذ تبدو النتوءات على سطحها على شكل تاج، وكلمة كورونا باللاتينية تعني التاج، وفي الحقيقة تُعدّ معظم فيروسات كورونا غير خطرة، إذ يصاب بها كل شخص على الأقل مرة واحدة في حياته، وتسبب هذه الفيروسات الزكام بنسبة حوالي 15-30% من مجمل الحالات، وتجدر الإشارة إلى أنّ فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية ينتشر بشكلٍ أكبر خلال فصلي الخريف والشتاء، ولكن قد يصاب به الشخص في أي وقت من السنة، وفي المقابل هناك أنواع من فيروسات كورونا تتسبب بمشاكل طبية خطيرة تؤدي إلى الوفاة.
لقد وجد العلماء خلال السبعين سنة الماضية أنّ فيروس كورونا يصيب الفئران، والقطط، والكلاب، والخيول، والخنازير، وفي الحقيقة تم عزل فيروس كورونا لأول مرة من أحد الطيور المصابة بالتهاب القصبات الهوائية عام 1937م، وكانت أول حالة تم التعرف فيها على فيروس كورونا في البشر عام 1960م من داخل أنف أحد المصابين بالزكام، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإنّ فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (بالإنجليزية: Middle East respiratory syndrome) واختصاراً MERS، هو فيروس حيواني المصدر ينتقل من الحيوان إلى البشر، ومنشأه لم يُفهم بعد فهماً تاماً، ولكن حسب تحليل جينات الفيروس يُعتقد أنّ منشأه من الخفافيش، وأنّه انتقل إلى الجِمال في وقت ما من الماضي البعيد.

اقرأ أيضا  الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية - موارد وأنشطة خاصة + تقرير

وبالنظر إلى المعلومات المتاحة عن فيروس كورونا الجديد أشارت التقارير إلى أنّ حالات الإصابة الأولى به تعود في أصلها إلى أشخاص من سوق لبيع الأسماك والحيوانات في مدينة ووهان الصينية، ولم يتم تحديد الحيوان الذي بدأ من خلاله انتقال العدوى إلى الإنسان بشكل مؤكد حتى الآن، وتشير أدلة وتقارير منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الأمراض واتقائها إلى أنّ فيروس كورونا الجديد يمتلك أيضًا القدرة على نقل العدوى من إنسان مصاب إلى إنسان آخر مما يفسر معدل انتشاره المتسارع.

تختلف أنواع فيروسات كورونا التي تصيب البشر في حدة المشاكل الطبية المسببة لها ومدى انتقالها بين الناس، وإلى الآن تم التعرف على سبعة أنواع من فيروسات كورونا في البشر، منهم أربعة أنواع تُعتبر الأكثر شيوعاً، وهي: فيروس 229E كورونا ألفا، وفيروس NL63 كورونا ألفا، وفيروس OC43 كورونا بيتا، وفيروس HKU1 كورونا بيتا، وهناك نوعين آخرين لكنهما نادرين وأشد خطورة، وهما فيروس كورونا MERS المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وفيروس كورونا SARS المسبب للمتلازمة التنفسية الحادّة الوخيمة (بالإنجليزية: Severe acute respiratory syndrome).

وقد ظهر فيروس كورونا الحديث 2019 مؤخرًا وكان ذلك في ووهان في الصين.

ويُعدّ فيروس كورونا ووهان النوع الجديد والذي تمت إضافته مؤخراً لقائمة فيروسات كورونا التي يمكن أن تصيب الإنسان.
تتسبب فيروسات كورونا الشائعة بالعديد من الأعراض والعلامات، نتيجة إصابتها للجهاز التنفسي العلوي كسيلان الأنف، والسعال، والصداع، واحتقان الحلق، والحمّى، إضافة إلى تسببها باعتلالات في الجهاز التنفسي السفلي أيضاً كالإصابة بالالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia) والتهاب القصبات خاصة لدى المصابين بالأمراض القلبية الرئوية، والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، والرضع، وكبار السن، وعند إصابة المرء بفيروس كورونا MERS تظهر بعض الأعراض والعلامات مثل: الحمّى، والسعال، وأخرى خطيرة كعدم القدرة على التنفس الذي يتطور إلى التهاب الرئوي، والإصابة بالفشل الكلوي، وأخيراً الوفاة، ويتسبب فيروس كورونا SARS بحدوث الحمّى، والقشعريرة، والشعور بآلام جسدية وأخيراً الإصابة بالالتهاب الرئوي.
حتى هذه اللحظة لا يُعرف كيف ينتقل فيروس كورونا من شخص لآخر، ولكن من المعروف أنّ الفيروسات عموماً تنتقل عن طريق السوائل المفرزة من الجهاز التنفسي، وبالتالي قد تنتقل فيروسات كورونا بإحدى الطرق الآتية:

  • السعال والعطاس مع عدم تغطية الفم.
  • التسليم على شخص مصاب بالفيروس.
  • لمس سطح ملوث بالفيروس ومن ثم لمس العينين، والأنف، والفم.
  • انتقال الفيروس عن طريق البراز وذلك في حالات نادرة.
اقرأ أيضا  برنامج رقمي لتعلم حروف اللغة العربية
لا يوجد أي علاجات متاحة حالياً لعلاج فيروس كورونا الجديد، ولكنّ علاجاً له قيد التطوير في الوقت الحالي، ومع عدم وجود علاج محدد ومؤكد لفيروس كورونا الجديد تقتصر الرعاية الصحية المقدمة للمصابين على متابعة العلامات الحيوية والحالة الصحية للمصابين، ومساعدتهم على التعافي والشفاء من الفيروس، وتقديم علاجات لتخفيف الأعراض الظاهرة على المصابين مثل: الراحة، واستخدام المسكنات وخافضات الحرارة
لا يوجد لقاح للوقاية من فيروس كورونا الجديد في الوقت الحالي، وتُعدّ الطريقة الوحيدة للوقاية منه باتباع النصائح والإرشادات العامة للحد من انتقال العدوى التنفسية من شخص إلى آخر، ومع بدء تسجيل إصابات بفيروس كوىونا الجديد في عدد من الدول العربية فإنّ الأمر يستدعي اتباع إجراءات تحسبية ووقائية، كما أنّ هذه الإرشادات ستساعد متبعيها على الحد من خطر إصابته بأشكال العدوى التنفسية المختلفة مثل: الزكام، والإنفلونزا، وغيرها، ونذكر من هذه النصائح والإرشادات التي تقدمها مراكز مكافحة الأمراض واتقائها للوقاية من فيروس كورونا الجديد ما يلي:
  • غسل اليدين لمدة عشرين ثانية على الأقل بالماء والصابون بشكل منتظم، وإذا لم يكن الماء والصابون متوفراً يمكن استخدام مطهرات اليدين التي تحتوي على الكحول.
  • تجنب لمس أو فرك العينين، أو الأنف، أو الوجه بأيدٍ غير مغسولة.
  • تجنب الاتصال المباشر مع أفراد مصابين بعدوى تنفسية.
  • البقاء في المنزل في حال الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي لتجنب نقل العدوى للآخرين.
  • تغطية الأنف، والفم عند العطس أو السعال بالمناديل الورقية، والتخلص منها بعد ذلك بشكل مناسب.

على الرغم من عدم الكشف عن نوع الحيوان المحدد الذي بدأ من خلاله انتقال العدوى بفيروس كورونا الجديد إلى الإنسان توصي منظمة الصحة العالمية بالإجراءات الاحترازية العامة الآتية للوقاية من انتقال فيروس كورونا الجديد من الحيوانات إلى الإنسان:

  • غسل اليدين بالماء والصابون في حال زيارة أي من الأسواق التي تبيع الحيوانات، أو منتجات الحيوانات.
  • تجنب لمس العينين، أو الأنف، أو الفم، وتجنب الاتصال المباشر مع الحيوانات التي يبدو عليها المرض.
  • التعامل مع المنتجات الحيوانية من الحليب واللحوم بعناية؛ بطبخها بشكل جيد،
  • استخدام أدوات وأوانٍ خاصة أثناء تقطيع اللحوم، ومراعاة عدم استخدامها في تقطيع وتحضير أصناف الطعام الأخرى، بالإضافة لأهمية غسل وتنظيف الأسطح التي تلامس اللحوم الحيوانية بأصنافها المختلفة، والحفاظ على اللحوم مبردة في مجمد الثلاجة لحين استخدامها.

ملصقات وكتيبات للوقاية من فيروس كورونا

كتيب الارشادات بالعربية

 

كتيب الارشادات بالفرنسية

مطوية تحسيسية عن فيروس كوروناCOVID-19

ملصق خاص بالمؤسسة التعليمية

 

كتيب التلميذ(ة) يتضمن الارشادات والممارسات الجيدة

 

 

كيف احمي نفسي والمحيطين بي؟

كيف احمي نفسي اثناء السفر؟

قواعد للوقاية من فيروس كورونا

بات بالامكان الان ارسال ملفاتكم، وثائقكم او ومقالاتكم الينا. ابعثوا مشاركاتكم ، اقتراحاتكم أو اراءكم وسوف ننشرها في حينها.

ابعث مساهمتك الان
المصدر
mawdoo3.com
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق