أخبار ومستجدات تربوية

فيديو يفضح المدير والأساتذة الذين شهدوا زورا ضد زميلتهم “مولات الفيديو”

بعد الضجة التي أثارها فيديو نشرته استاذة تعليم ابتدائي بداية الموسم الجاري يظهر الحالة الكارثية التي وجدت عليها وحدة مدرسية تابعة لمديرية سيدي قاسم، وما تلا ذلك من بلاغ تكذيبي صادر عن الأكاديمية وإحالة الوزير أمزازي للأستاذة على المجلس التأديبي، جاء روبورتاج بثته القناة الثانية الخميس الماضي ليفضح جميع المتورطين في الفضيحة.

ففي الوقت الذي أكد فيه مدير المجموعة المدرسية أن أشغال الصيانة انطلقت غشت الماضي وأن الفيديو المنشور قديم لكون القسم في حل جيدة جدا منذ مطلع الموسم الدراسي، تحدث أحد أولياء الأمور بكل تلقائية أمام كاميرا دوزيم حيث قال أن الوحدة المدرسية كانت في حالة سيئة جدا وأن انتشار فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي جعل المسؤولين يحضرون على الفور وقاموا بإصلاح القسم وصباغته ليلا خوفا من حلول لجنة تفتيش.

 

هذه الشهادة العفوية التي تضمنها الروبورتاج أظهرت بالملموس أن مدير المؤسسة وباقي الأساتذة العاملين هناك شهدوا زورا ضد زميلتهم ووقعوا محضرا يتضمنا معطيات كاذبة بسوء نية وهو الأمر الذي يتطلب فتح تحقيق عاجل من أجل محاسبة المتورطين في هاته الفضيحة ورد الاعتبار لأستاذة شريفة كل ذنبها أنها وثقت الواقع كما هو.

 

 

المصدر

أخبارنا

اقرأ أيضا  الحكومة تلزم الإدارات بإستعمال اللغتين العربية أو الأمازيغية
بات بالامكان الان ارسال ملفاتكم، وثائقكم او ومقالاتكم الينا. ابعثوا مشاركاتكم ، اقتراحاتكم أو اراءكم وسوف ننشرها في حينها.

ابعث مساهمتك الان
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق